fbpx

عادات سيئة تسبب ضعف البصر عن الأطفال

79

هناك عادات سيئة تسبب ضعف البصر عن الأطفال، فلابد من توعيتهم لتجنبها. تشمل هذه العادات؛ الإفراط في استخدام الشاشات، و شرب كمية قليلة من الماء، وغيرها من الأسباب.

عادات سيئة تسبب ضعف البصر عن الأطفال

في حين أن ضعف البصر يمكن أن يكون وراثيًا، إلا أن الأسباب الشائعة لضعف البصر عند الأطفال وحتى الكبار تكمن في اتباع عادات سيئة.

  1. الإفراط في استخدام الشاشات

الأطفال في يومنا الحالي يقضون أوقات طويلة أمام شاشات التلفزيون والهاتف المحمول. وذلك، يتسبب في جفاف العين وتشوش الرؤية ومخاوف صحية أخرى. لمواجهة هذه المشكلة لابد من مراقبة عدد ساعات وقت الشاشة لطفلك.

  1. شرب كمية قليلة من الماء

إذا كان الطفل لا يشرب كمية كافية من الماء، فمن المرجح أن يصاب بالجفاف. سيؤدي ذلك إلى انتفاخ وجفاف العينين واحمرارهما. لذك، يجب الاهتمام بإعطاء طفلك السوائل وخاصة الماء.

  1. اتباع نظام غذائي فقير

كما يجب أن تنتبه إلى كمية الماء التي تتناولها ،

يجب أن تراقب أيضًا الطعام الذي يتناوله طفلك. لأن النظام الغذائي السيئ يضر جسمه بالكامل وحتى عينيه.

  1. قلة النوم

يحدث إجهاد للعين إذا لم يحصل الطفل على عدد ساعات نوم كافية. بالإضافة إلى السهر، فعليك بالاهتمام أكثر بنوم الطفل ليلًا ولعدد ساعات كافي.

  1. كثرة فرك العين

الأطفال عادة ما يفكرون أعينهم، وهذه عادة سيئة تضر بأعينهم خاصة إلى كانت أيديهم متسخة نتيجة اللعب. لذلك، يجب الحرص على تنظيف يد الأطفال باستمرار وتوعيتهم بعدم فرك أعينهم.

  1. إهمال إجراء فحوصات العين الروتينية

يحصل الأطفال على أول فحص لعيونهم في المستشفى وهم حديثو الولادة. لكن غالبًا ما يتم إهمال الفحوصات بعد ذلك وهذه عادة سيئة. لأن بالفحص الروتيني تسطيع اكتشاف أي مشكلة في الرؤية وعلاجها مبكرًا. تشمل فحوصات العين ما يلي:

  • فحص الرؤية، للتحقق من الصحة العامة للعينين
  • اختبار حدة البصر لمعرفة كيفية ظهور الأشياء الحادة أو الواضحة
  • محاذاة العين، لمعرفة مدى جودة عمل العينين معًا

إذا وجد طبيب الأطفال مشكلة تحتاج إلى فحصها من قبل طبيب العيون، فسوف يوصون طفلك بمراجعة طبيب عيون أو أخصائي بصريات.

  1. عدم حماية العينين من ضوء الشمس

التهاب القرنية الضوئي هو حروق الشمس على سطح العين. عندما يتعرض الطفل لشمس قوية وهو لا يرتدي النظارات الشمسية، ذلك يسبب ضرر للعين.

اقرأ أيضاً: علاج الانتفاخات حول العين بخطوات بسيطة

هل مشاكل البصر وراثية عند الأطفال؟

غالبًا ما يرتبط قصر النظر وطول النظر عند الأطفال بالوراثة. إذا كان أحد الوالدين أو كلاهما يعاني من قصر النظر أو طول النظر، فهناك فرصة أكبر للإصابة بهذا الخطأ الانكساري أيضًا. علاوة على ذلك، مشاكل العين الأخرى المرتبطة بالوراثة تشمل عمى الألوان أو نقص رؤية الألوان والتهاب الشبكية الصباغي.

اقرأ أيضاً: كيف تعززي من ثقة طفلك بنفسه – وأمور يجب تجنبها عند تعزيز ثقة طفلك بنفسه

نصائح لارتداء الأطفال للنظارات

يعاني العديد من الأطفال والمراهقين من قصر النظر أو طول النظر أو الاستجماتيزم. عادة ما يتم تصحيح هذه المشاكل بالنظارات أو العدسات اللاصقة. يجب على الأطفال والمراهقين الذين يرتدون النظارات أو العدسات اللاصقة إجراء فحوصات سنوية مع طبيب عيون لمراقبة أي تغيرات في الرؤية. إذا كان طفلك يحتاج إلى نظارات، فضع هذه النصائح في الاعتبار:

  • دع الأطفال يختارون إطاراتهم الخاصة.
  • الإطارات البلاستيكية هي الأفضل للأطفال الذين تقل أعمارهم عن سنتين.
  • الشريط المرن يساعد في الحفاظ على النظارات في مكانها للأطفال الصغار النشطين.
  • الإطارات المعدنية يجب أن تحتوي على مفصلات زنبركية وهي مناسبة للأطفال الأكبر سنًا.
  • عدسات البولي كربونات هي الأفضل لجميع الأطفال لأنها متينة ومقاومة للكسر وخفيفة الوزن.

اقرأ أيضاً: التغلب على الأرق وكيفية الحصول على نوم مثالي؟

نصائح لارتداء الأطفال للعدسات اللاصقة

قد تكون العدسات اللاصقة اختيارًا جيدًا لبعض الأطفال الأكبر سنًا والمراهقين، مثل أولئك الذين يمارسون الرياضة أو يشعرون بعدم الارتياح عند ارتداء النظارات. لارتداء العدسات اللاصقة بأمان، يجب أن يعرفوا:

  • متى يرتدوها ومتى لا يرتدوها
  • كيفية إدخالها وإخراجها بشكل صحيح
  • كيفية تنظيفها حسب تعليمات الطبيب

اقرأ أيضاً: فيتامينات ومعادن هامة يجب أن تتناولها يومياً للحفاظ على سلامة الجسم

متى يجب عرض الطفل على طبيب عيون؟

يمكن تصحيح العديد من مشاكل الرؤية التي يتم اكتشافها مبكرًا. لذلك، يجب الاتصال بطبيب الأطفال إذا لاحظت أن عيون طفلك:

  • غالبًا ما تكون حمراء
  • مختلفة عن المعتاد
  • الدموع أكثر من المعتاد
  • لا تصطف أو تتحرك معًا
  • تبدو متقاطعة (بعد 6 أشهر من العمر)
  • لها لون غير عادي، أو يتغير لونها

يجب رؤية الطبيب أيضًا إذا كان طفلك:

  • يشكو من انزعاج في العين
  • يفرك عينه كثيرًا
  • تبدو حساسة للغاية للضوء
  • لديه مشكلة في التركيز على شيء ما أو متابعته

اقرأ أيضاً: اطعمة ضرورية لنمو طفلك – تعرفي على 16 وجبة تحفز نمو طفلك بشكل سليم

المراجع:

المصدر1
المصدر2

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

%d مدونون معجبون بهذه: