fbpx

كيف انطلقت شرارة الحرب العالمية الثانية؟ وكيف انتهت؟

2

كيف انطلقت شرارة الحرب العالمية الثانية؟ هو سؤال منتشر منذ سنوات عديدة ويبحث عنه المهتمون بمجال السياسة، تلك الحرب كان لها وقع كبير على العالم كله بأسره، فهي سببت الكثير من الخراب وأنهت حياة الكثير، فتلك الحرب قضت على تحالف الكثير من الدول، فهي واحدة من أسوأ الحروب التي مرت على التاريخ.

كيف انطلقت شرارة الحرب العالمية الثانية

إجابة سؤال كيف انطلقت شرارة الحرب العالمية الثانية؟ سوف نوضحها لكم الآن، انطلقت شرارة تلك الحرب عندما قرر أدولف هتلر بوضع سيطرته على دولة بولندا، ولم يكن هناك داعم لذلك القرار سوى الاتحاد السوفيتي، وتم عمل اتفاق بينهم في يوم 23  ويوم 24  آب في مدينة موسكو الروسية، ونص الاتفاق على احتلال دولة بولندا وتقسيمها كالتالي:

  • ⅓ الدولة الذي يقع في الجانب الغربي يكون من نصيب هتلر.
  • ⅔ الدولة اللذان يقعان في الجانب الشرقي يكونا من نصيب الاتحاد السوفيتي.
  • تصدت  دولة بولندا لذلك القرار، ووقف بجانبها كل من دولة فرنسا ودولة بريطانيا، فهم وفروا لها كل شيء تحتاجه في الحرب، كما أنها حازت على كسب تعاطف باقي الدول الأوروبية خاصة بعد إعلان هتلر بتوقيعه على الاتفاقية، ولذلك تم التوقيع على اتفاقية رسمية مماثلة بينها وبين بريطانيا في يوم 26 آب.
  • عندما علم هتلر باتفاق بولندا وبريطانيا قام بتأجيل الاحتلال لعدة أيام، وفي 31 آب سنة 1939 م أمر جنوده ببدء عملية الغزو، وجراء ذلك قامت القوات البريطانية والفرنسية بشن الحرب على دولة ألمانيا في يوم 3 من شهر أيلول سنة 1939 م.
  • وبعد ذلك تمكنت قوات الاتحاد السوفيتي من احتلال الجانب الشرقي لدولة بولندا وكان ذلك في يوم 17 أيلول، ثم تمكنت بعد ذلك من احتلال الدولة كلها، كما قام هتلر باحتلال كل من دولة فنلندا ودولة البلطيق، وهذه كانت إجابة سؤال كيف انطلقت شرارة الحرب العالمية الثانية؟

اقرأ أيضا: تعرف على ما هي قصة جدار برلين؟ وكيف تم انهيار جدار برلين

دولة ألمانيا بعد صلح فرساي

بعد أن أجبنا على السؤال المنتشر كيف انطلقت شرارة الحرب العالمية الثانية؟ سوف نوضح لكم كيف كان لصلح فرساي دور في تحفيز ألمانيا على القيام بتلك الحرب، بعد انتهاء الحرب العالمية الأولى أرادت دولة ألمانيا أن تحصل على بعض الحقوق خاصة بعد أن لحقت بهم الهزيمة، لذلك أقدموا على عمل صلح سمي صلح فرساي، ولكن هذا الصلح تسبب في خسارة ألمانيا لأشياء كثيرة ومنها:

  • خسارة حوالي 12.5 % من الأراضي الألمانية.
  • خسارة عدد كبير من السكان الألمان.
  • فقد 15 % من المحاصيل، و10 % من الإنتاج الصناعي السنوي، كما أنها فقدت 74 % من عنصر الحديد الخام.
  • الحد من استخدام الشواطئ الساحلية، حيث لم يتبقى للدولة سوى ساحل بحر البلطيق وساحل بحر الشمال فقط.
  • منع ألمانيا من الاتحاد مع أي دولة أخرى، على الرغم من وجود عدد كبير من المواطنين الألمان في تلك الدول مثل دولة النمسا، ودولة تشيكوسلوفاكيا، ودولة بولندا، وكان لهذا النص أثر واضح على عدم استقرار الألمان.
  • إرغام ألمانيا على دفع أموال كثيرة كتعويض، ووصل المبلغ إلى 6600000000 جنية، بالإضافة إلى دفع الأموال إلى الدول الأوروبية العظمى.
  • أجبرت ألمانيا على خفض عدد جنودها إلى 100000 جندي فقط.
  • منع الألمان من استخدام أي سلاح جوي.
  • إجبارهم على ترك الأراضي الواقعة بجوار نهر الراين.
  • كل ما تم ذكره في هذه الاتفاقية دفع الألمان إلي القيام بحرب عالمية ثانية، فهم شعروا بأنهم أصبحوا مهمشين وأرادوا الحصول على حقوقهم مثل باقي الدول.

كيف انطلقت شرارة الحرب العالمية الثانية

تأثير الأزمة الاقتصادية على حدوث الحرب العالمية الثانية

حدثت أزمة اقتصادية شديدة في عام 1929 م، وتلك الأزمة بدأت في أمريكا ثم انتقلت إلى باقي الدول، وكان لألمانيا نصيب الأسد من تلك الأزمة فكل مواطن ألماني عانى من تلك الأزمة، وتعرضت الدولة جرائها ل:

  • توقف كل المصانع.
  • عدم توافر أعمال للمواطنين، وكان عدد العاطلين يفوق ال 6000000 عاطل.
  • حدث توتر كبير في البلاد، وانتشر القلق بين الناس.
  • ظهور أعداد غفيرة من الأشخاص يدعمون الشيوعية، وقاموا بعمل مظاهرات في كل أنحاء الدولة، وكانوا يحملون أعلام ذات لون أحمر.
  • بعد تعرض المواطنين لكل ذلك قام بعضهم بالانضمام إلى حزب العمال الذي كان في ذلك الوقت تحت قيادة هتلر، وكان أغلب المنضمون إليه من الجنود وأصحاب المهن العليا، وكان العلم الخاص بالحزب يحتوي على رمز الصليب، وأطلق على المنضمين له اسم النازيين،  وكانت الأهداف التي يسعى لها الحزب كالتالي:
  • توحيد كل من يحمل الجنسية الألمانية في دولة واحدة تمتاز بوجود حقوق لكل مواطن.
  • إلغاء كل الاتفاقيات المهينة التي وقعت عليها الدولة بالأخص اتفاقية فرساي.
  • عدم تداخل اليهود والأجانب في الجانب العملي والجانب الاجتماعي للدولة.
  • بعد ذلك أصبح الحزب واحد من ضمن الأحزاب العليا في البرلمان في سنة 1930 م، وعين هتلر رئيساً للوزراء الألمانية في سنة 1933 م، عندما وصل هتلر إلى هذا المنصب رغب في القضاء على الشيوعيين، ومحاربة الأعداء  وبالتحديد دولة فرنسا، ورغب في الاستيلاء على كل الدول الأوروبية بأي وسيلة سواء كانت وسيلة سلمية أو وسيلة حربية، وكانت تلك الرغبات تمهيداً لشن الحرب العالمية الثانية.

تجهيزات هتلر للحرب

  • بدأ هتلر في تسليح الجنود بالأسلحة الفائقة وذلك من خلال أنه حصل على سلاح جوي قوي، وحصل على سلاح بحري من خلال التوقيع على اتفاقية مع بريطانيا وذلك بعدما قال أن السلاح البحري البريطاني أفضل من أي سلاح بحري في العالم كله، ولذلك دعمته بريطانيا ووفرت له عدد مهول من الغواصات الحربية.
  • قام أيضاً بتدريب الجنود بمهارة عالية، وأصبح لديه 300000 جندي، وكان ذلك نتيجة لفرضه قانون إجباري لأداء الخدمة العسكرية، وأنشأ جيش دائم وكان عدد الجنود فيه يفوق 500000 جندي.
  • وضرب هتلر بنصوص معاهدة فرساي بعرض الحائط وغزا الأراضي التي تقع بجوار نهر الراين وجعلها أراضي عسكرية.
  • تحتوي على الكثير من الأسلحة والمعدات الحربية، ففي السابق تم أخذ هذه الأراضي من ألمانيا.
  • وقيل أنها سوف تظل منطقة خالية من الأسلحة لضمان سلامة الفرنسيين.
  • وقع هتلر معاهدة مع دولتي اليابان وإيطاليا وكان الهدف وراء تلك المعاهدة هو القضاء على الشيوعيين في أوروبا كلها وكان ذلك في سنة 1939 م.
  • توطدت العلاقات السياسية بين كل من ألمانيا وإيطاليا وقاموا بعمل معاهدة أخرى وكان يطلق عليها اسم محور روما برلين.
  • وكان الهدف منها زيادة مساحة كل دولة بحيث تأخذ ألمانيا الأراضي الواقعة في أوروبا فيما عدا الأراضي الغربية.
  • وتأخذ إيطاليا الأراضي الواقعة في اتجاه البحر الأبيض المتوسط.
  • عندما أثبتت الدولتين قوتهما قامت الكثير من الدول الأخرى بدعمهم والانضمام إلى المحور ومن تلك الدول:
    • المجر، ورومانيا، وسلوفاكيا، واليابان، وبلغاريا، بالإضافة إلى كرواتيا، وكانت تلك الدول مناقضة لقرارات بريطانيا وفرنسا.

اقرأ أيضا: تعرف على قصة تأسيس الاتحاد الأوروبي – وأهم المعاهدات بها

أحداث الحرب العالمية الثانية

بعد أن عرفنا إجابة كيف انطلقت شرارة الحرب العالمية الثانية؟، سوف نعرف أحداث تلك الحرب بالتفصيل.

بداية الحرب

  • في عام 1938 م وجه هتلر جيوشه نحو النمسا واستطاع الحصول عليها وضمها ضمن الأراضي الألمانية، وأطلق على ذلك الغزو اسم الرايخ الثالث.
  • في عام 1939 م احتل هتلر تشيكوسلوفاكيا، وكان في ذلك الوقت يخطط للاستحواذ على الأراضي البولندية أيضاً.
  • في نفس العام تمكنت الجيوش الإيطالية من احتلال دولة ألبانيا.
  • بعد ذلك وقعت ألمانيا وإيطاليا على معاهدة جديدة تنص على مساعدة الدولتين لبعضهم البعض في أي موقف عصيب.
  • وعندما تدخل إحداهما حرب تساندها الدولة الأخرى بالجنود والأسلحة وكل شيء تحتاجه.
  • في نفس الوقت قامت دول الحلفاء وهي دولة بريطانيا ودولة فرنسا بعمل تحالف قوي، وقرروا أن يواجهوا هتلر إذا حاول احتلال الأراضي البولندية.
  • قام رئيس الاتحاد السوفيتي بدعوة رؤساء الدول الكبرى لعمل اجتماع كبير يناقشون فيه الأمور التي تضمن حماية كل الدول الأوروبية من الأخطار.
  • ولكن الرئيس البريطاني رفض الانضمام لذلك الاجتماع، فهو كان رافض للاحتلال الشيوعي ويرغب في حماية دولته منه.
  • بعد ذلك أراد الجيش السوفيتي دخول بولندا، وأراد الرئيس السوفيتي عمل معاهدة مع دول الحلفاء تضمن لهم سلامتهم.
  • ولكن في المقابل عليهم أن يقنعوا رئيس بولندا بدخول الجيش السوفيتي في الدولة، ولكن لم تستطع دول الحلفاء القيام بتلك المهمة.
  • نتيجة لذلك تحول دعم دول الاتحاد السوفيتي إلى هتلر ودولته، وقاموا بعمل اتفاقية بذلك في سنة 1939 م.
  • وكان هذا الاتفاق هو الداعم الأساسي لألمانيا لاحتلال بولندا دون خوف.

كيف انطلقت شرارة الحرب العالمية الثانية

نهاية الحرب

  • في يوم 1/ 9/ 1939 م استطاعت ألمانيا دخول بولندا وإنشاء المعسكرات بها، وبعد مرور 3 أيام قامت دول الحلفاء بإرسال إنذار إلى هتلر في حال عدم تراجعه عن هجومه سوف يشنون الحرب عليه، ولكنه لم يستمع لهم.
  • قام هتلر باحتلال الدنمارك، وبلجيكا، والنرويج، والبلقان، وهولندا بعد قيامه بعدة حروب.
  • وفي النهاية تمكن من احتلال دولة فرنسا المعادية له ولكنه لم يتمكن من غزو بريطانيا.
  • ظلت بريطانيا تحارب ألمانيا بكل ما تملكه من قوة، ولم تتمكن الجيوش الألمانية من قطع الطرق التي تربط بين بريطانيا والدول الأخرى.
  • توجه هتلر لمحاربة دول الاتحاد السوفيتي ونقض المعاهدة التي بينهم في شهر يونيو عام 1941 م وكان هدفه تدميرهم والسيطرة عليهم.
  • وكان ذلك أكبر خطأ له حيث أنه لم ينتبه لغارات الجيش البريطاني من خلفه، فالجيش كان يوجه الضربات الشديدة لدولته.
  • في تلك الأثناء كانت هناك حرب أخرى قائمة بين الجيوش اليابانية والجيوش الأمريكية.
  • ووقعت تلك الحرب في ميناء بيرل هاربر الواقع في وسط المحيط الهادي، وانتصر الجيش الياباني وتوجه إلى الجزء الجنوبي الشرقي من قارة آسيا.
  • وكانوا يخططون لدخول أستراليا.
  • كانت دول الغرب تعاني من الهزائم المفزعة.
  • استطاعت الجيوش الألمانية احتلال الجزء الشمالي من قارة أفريقيا، وذلك لرغبتهم في التواصل مع القوات اليابانية القابعة في دولة الهند آنذاك.
  • ولكنها لم تتمكن من ذلك بسبب هزيمتها في إحدى المعارك شر هزيمة وأطلق عليها معركة العلمين.
  • في عام 1942 م تحطم الجيش الياباني في إحدى المعارك التي تسمى ميدواي.
  • أعلن الجيش الألماني استسلامه في مدينة ستالنجراد التي تقع ضمن الاتحاد السوفيتي.
  • بعد استسلام الألمان تمكن الجيش الإنجليزي من دخول دولة ألمانيا عن طريق روسيا.
  • واستطاعوا فرض سيطرتهم على كل شيء فيها، وتمكنوا أيضاً من احتلال إيطاليا.
  • قام الجيش الأمريكي بتدمير اليابان من خلال رمي القنابل الذرية عليها، وبعد مرور 72 ساعة قام الأمريكان باحتلالها بشكل رسمي ورفعوا العلم الخاص بهم في العاصمة طوكيو.

نتائج الحرب العالمية الثانية

بعد أن تمكنا من الإجابة على سؤال كيف انطلقت شرارة الحرب العالمية الثانية؟ بالتفصيل فسوف نوضح لكم نتائج تلك الحرب.

  • تمكن الأجانب واليهود من دخول ألمانيا والعيش بها.
  • انتحار أدولف هتلر بعد هزيمته في يوم 30 من شهر أبريل عام 1945 م.
  • موت 17000000 جندي.
  • موت الآلاف من المواطنين المدنيين.

اقرأ أيضا: تعرف على شركة فولكس فاغن الألمانية – وعالم السباق الرياضي

نحن سعداء بتوضيح إجابة سؤال كيف انطلقت شرارة الحرب العالمية الثانية؟ لكم فالشرارة هي رغبة هتلر في السيطرة على الدول الأوروبية، وفي النهاية لم يحقق مراده وانتحر ولكنه قام بشن حرب شديدة قضت على الآلاف وخلفت بعدها الدمار في كل شيء.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

%d مدونون معجبون بهذه: