fbpx

نظام التقاعد في السويد

79

محمد برهمجي – مستشار اقتصادي معتمد ومطوّر أعمال

يعتبر نظام التقاعد في السويد صعب الفهم حتى للسويديين أنفسهم وليس فقط على الأجانب ولذلك سأقوم بتبسيط الشرح قدر الإمكان لكي يكون سهل الفهم.

يُعبَّر عن نظام التقاعد في السويد بشكل هرم وهو ما يسمى بهرم التقاعد(Pensions Pyramiden)، ويقسم هذا الهرم إلى عدة أقسام والتي سأقوم بشرحها بالتفصيل:

سنبدأ بقاعدة الهرم وهو التقاعد المدفوع من قبل الدولة (Allmän pension) والذي بدوره يقسم إلى قسمين: معاش التقاعد على أساس الدخل (Inkomstpension) ومعاش التقاعد الاستثماري (Premiepension).

ملاحظة: يوجد هنا قسم إضافي وهو معاش التقاعد المضمون (Garantipension) وهو للأشخاص أصحاب الدخل الضعيف أو الذين ليس لديهم دخل على الاطلاق!

القسم الثاني من الهرم هو التقاعد المدفوع من ربّ العمل (Tjänstepension).

أما القسم الثالث والأخير هو الادخار التقاعدي الخاص والذي تقوم به بالادخار لنفسك (Eget sparande).

فلنبدأ بقاعدة الهرم وهو التقاعد المدفوع من الدولة: القاعدة العامة أنه كلما عملت ودفعت ضرائب أكثر، كلما زاد معاشك التقاعدي. وأمّا عن توزيع النسب المئوية فهي 18,5% من دخلك قبل اقتطاع الضرائب والتي تقسم بدورها إلى:

 16% لمعاش التقاعد على أساس الدخل، بالإضافة إلى 2,5% لمعاش التقاعد الاستثماري.

لننتقل الآن إلى الشرح التفصيلي لكل قسم:

المعاش التقاعدي على أساس الدخل:

الفكرة من المعاش التقاعدي على أساس الدخل أو (Inkomstpension) أنّه عند عملك ودفعك للضرائب تحصل بموجبه على حقوق التقاعد أو ما يسمى ب (Pensionsrätter) بما يعادل 16% من الدخل الذي قمت بالإفصاح عنه، فعلى سبيل المثال أنك بإحدى السنوات حصلت على دخل بقيمة 400.000 كرون فبالتالي قمت بتحصيل ما يعادل 64.000 كرون على شكل حقوق التقاعد والتي هي 400.000 × 16% = 64.000 كرون.

ولكن ما هي حقوق التقاعد؟

حقوق التقاعد تعني أنّك عندما تعمل وتقوم بدفع الضرائب فهناك ما يعادل 16% من دخلك الإجمالي قبل اقتطاع الضرائب (Bruttoinkomst) يتم حفظها لك على شكل حقوق التقاعد والتي تعني أنّه يتم تجميع نقاط في رصيدك، وهذه النقاط يحسب على أساسها حجم راتبك التقاعدي عندما يحين الوقت وتتقاعد.

وبالتالي هذا المبلغ لا يقتطع أو يجمّع بشكل فعلي تحت اسمك وإنما يجمع لك ضمن نظام النقاط.

ولكن إلى أين تذهب هذه الأموال التي تقوم مصلحة التقاعد السويدية باقتطاعها؟

الأموال التي يتم اقتطاعها من دافعي الضرائب غير المتقاعدين تستخدم بشكل رئيسي على شكل رواتب تقاعدية إلى المتقاعدين الحاليين والذين سبق لهم جمع نقاطهم خلال الفترة التي عملوا بها وتَحدَّد بموجبها حجم رواتبهم التقاعدية.

فبالتالي نحن الذين نعمل حالياً ونقوم بدفع الضرائب مسؤولين عن دفع رواتب المتقاعدين الحاليين ونقوم بنفس الوقت بتجميع النقاط التي سيُحسب بموجبها حجم راتبنا التقاعدي من هذا القسم، والذي سيقوم أبنائنا وأحفادنا بدفعه لنا عندما نصبح متقاعدين من خلال عملهم ودفعهم للضرائب.

هذا يأخذنا إلى ملاحظة مهمة جداً فيما يخص نظام النقاط وهي العوامل التي تؤثّر عليه، فالسؤال هنا، هل حجم نقاطك هو العامل الوحيد الذي يؤثّر على حجم راتبك التقاعدي من هذا القسم من الهرم؟

الجواب هو لا، لأن هناك عوامل أخرى تؤثّر أيضاً، نذكر منها على سبيل المثال معدّل البطالة في السويد، فهي من العوامل التي تؤثّر على حجم الراتب التقاعدي بشكل سلبي، أيّ كلما زاد معدّل البطالة في السويد، نقص حجم الراتب التقاعدي التي يمكنك الحصول عليه من هذا القسم من الهرم التقاعدي، لأنّ الدولة تكون مضطرّة لدفع رواتب للعاطلين عن العمل والذي يؤثّر سلبياً على موازنة الدولة وتضطرّها إلى تخفيض مخصصات رواتب المتقاعدين.

لذلك من المهم جداً فهم أهمية العمل والمحافظة على معدلات البطالة منخفضة لتعود الفائدة على الجميع سواءً العاملين حالياً أو المتقاعدين.

المعاش التقاعدي الاستثماري (Premiepension):

نسبة المعاش التقاعدي الاستثماري كما ذكرنا هي 2,5% من دخلك السنوي قبل اقتطاع الضريبة أي (Bruttoinkomst) ويعمل هذا القسم بطريقة مختلفة تماماً عن القسم الأوّل بحيث أنّ المبلغ الذي يتم تجميعه لك أي ما يعادل النسبة المذكورة، يكون مسجلاً بشكل فعلي باسمك، فبالتالي لا يدخل ضمن نظام النقاط ولا يتأثّر بالعوامل التي ذكرناها في القسم الأوّل، والذي يميز هذا القسم أنّه لك الحق والصلاحية أن تتحكّم بهذا الاستثمار وتختار الصناديق الاستثمارية المناسبة لك.

ولكن ما المقصود بإمكانية الاستثمار؟

القاعدة الأساسية التي علينا معرفتها أنّ أموال التقاعد تُستثمر في سوق الأوراق المالية، البورصة، فبالتالي لا يُحتَفظ بالأموال بشكل جانبي وإنما يتم استثمارهم. بحيث يكون هذا الاستثمار فرصة لك لكي تزيد من قيمة مدخراتك التقاعدية وإعطائك حريّة لاختيار استثماراتك بنفسك أو أن تدع أموالك تستثمر بشكل تلقائي في صندوق استثماري تابع للدولة اسمه (AP7-Såfa) وهو مخصص للأشخاص الذي لم يختاروا أو لا يريدون اختيار صناديق استثمارية خاصة.

هنا يجدر بنا التنويه أنّه يمكنك اختيار لغاية 5 صناديق استثمارية في آن واحد.

المعاش التقاعدي المضمون (Garantipension):

كما ذكرنا هذا المعاش التقاعدي هو للأشخاص أصحاب الدخل المنخفض جداً أو ممن ليس لديهم دخل على الاطلاق.

أمّا شرط الحصول على التعويض الكامل هو اقامتك في السويد لمدة 40 عاماً قبل تقاعدك، ويتم قسمة المبلغ المستحق إلى 40 حصة ويحصل الشخص على عدد حصص بموجب عدد السنوات التي أقام فيها في السويد.

مثال: أنت أتيت إلى السويد عندما كان عمرك 50 عاماً وصرت متقاعداً عندما أصبح عمرك 65 عاماً، أي أنّك أقمت في السويد لمدة 15 عاماً قبل أن تتحوّل للتقاعد، فبالتالي يحق لك الحصول على 15 حصة من أصل 40 حصة من مبلغ التقاعد.

فمثلاً لو أن التعويض الكامل الذي كان من المفروض الحصول عليه هو 8000 كرون فيتم الحساب على الشكل التالي:

8000 كرون ÷ 40 حصة = 200 كرون للحصة

200 كرون   × 15 حصة = 3000 كرون راتب التقاعد

طبعاً هناك عوامل وتعويضات أخرى يتم حسابها والمقصود بهذا المثال هو تسهيل فهم طريقة حساب هذا القسم من التقاعد.

التقاعد المدفوع من ربّ العمل (Tjänstepensionen):

يقوم صاحب العمل بدفع أو ادخار هذا القسم لك، وهناك حوالي 90% من العاملين في السويد يحصلون على هذا التقاعد والذي يكون غالباً عن طريق الاتفاقيات الجماعية (Kollektivavtal) وهي اتفاقيات تكون عادة بين النقابات وبين أصحاب العمل.

حيث إنّ هناك اتفاقيات جماعية خاصة بالعمّال واتفاقيات خاصة بالموظفين واتفاقيات خاصة بالعاملين بالقطّاع الصحّي… الخ

أمّا النسبة التي يمكن الحصول عليها من هذا الاتفاقية فهي حوالي 4.5% من دخلك السنوي قبل اقتطاع الضرائب.

السؤال: هل بإمكاني أن أكون نشطاً في هذا القسم وأقوم باختيار استثماراتي؟

الجواب: نعم بإمكانك، فهو مثل المعاش التقاعدي الاستثماري أي بإمكانك التحكم بالاستثمار ونقله من شركة إلى أخرى أو أن تختار الاستثمارات التي تكون مناسبة لك أكثر.

الادخار التقاعدي الخاص والذي تقوم به بالادخار لنفسك (Eget sparande):

للأسف فإنّ الكثير منّا يهمل هذا القسم، فيجب الأخذ بعين الاعتبار أنّ أقسام التقاعد السابقة يتم العمل بها بشكل تلقائي، هذا يعني أنّه يكفي أنّك تعمل وتدفع ضرائبك وتتأكّد أنّ صاحب العمل يقوم بدفع استحقاقات التقاعد.

أمّا الادخار الشخصي فتقع المسؤولية عليك في البدء بالادخار، فعليك سؤال نفسك ما هو حجم الراتب التقاعدي الذي تتمنّاه؟ وما هي النشاطات التي تريد القيام بها عندما تصبح متقاعداً؟

استناداً إلى الاحصائيّات فإنّ الأشخاص الذين عملوا طوال حياتهم بشكل كامل أيّ أنهم عملوا بنسبة 100% طوال 40 عاماً، ولكن لم يكونوا نشطين بالأقسام التي يمكن فيها تغيير الاستثمار، كما أنهم لم يقوموا بالادخار الشخصي، فيحصل هؤلاء على دخل تقاعدي يتراوح بين 50% و60% من دخلهم قبل التحوّل إلى التقاعد.

فما الذي يقصد بهذا؟ يقصد أنّ الشخص الذي يحصل على زيادة طبيعية سنوية ووصل إلى سنّ التقاعد ومرتبّه 40.000 كرون على سبيل المثال، فهذا يعني أنّ هذا الشخص الذي عمل طوال حياته أي حوالي 40 عاماً كما ذكرنا فسيحصل في النهاية على معاش تقاعدي بين 20.000 و24.000 كرون قبل اقتطاع الضرائب أي ما بين 50% و60% من دخله قبل التقاعد.

مرة أخرى هذه الإحصائية تنطبق على الأشخاص الذي عملوا طوال 40 عاماً، وبمعدل عمل 100%, ولكن بالنسبة للأغلبية الذين يقرأون هذا المقال قد لا يملكون الوقت للعمل طوال 40 عام ولذلك من الضروري جداً التركيز على الادخار الشخصي للتقاعد لأن النسبة التي ستحصل عليها ستكون أقلّ من 50% من دخلك!

ما الذي يمكنني عمله لتحسين دخلي التقاعدي ورفع هذه النسبة؟

إذا كنت تودّ عيش حياة كريمة كمتقاعد فعليك من الآن التخطيط لحياتك كمتقاعد والعمل على الحصول على أعلى دخل ممكن وذلك باتباع الخطوات التالية:

أولاً العمل على تحسين دخلك قبل التقاعد لأنّه كما ذكرنا القاعدة هي كلما كان دخلك أعلى، فبالتالي يتم دفع ضرائب أعلى والتي تؤدي إلى راتب تقاعدي أفضل.

الخطوة الثانية والأسهل هي أنّ تكون نشطاً في اختيار الاستثمارات الأنسب لك في القسمين الذين تحدثنا عنهم وهما المعاش التقاعدي الاستثماري بنسبة 2,5% (Premiepension)، ومعاش تقاعد الخدمة من ربّ العمل بنسبة 4,5%(Tjänstepension) ويمكنك التواصل مع البنك للحصول على استشارة مجانية بأيّ الصناديق الاستثمارية الأنسب لك.

الخطوة الثالثة والأهم هي الادخار التقاعدي الخاص، إذ أنّ الهدف من الادخار التقاعدي الخاص بكل بساطة هو أنّ تدّخر لنفسك، أي أنّك تقوم بالادخار الآن لكي تحصل على معاش تقاعدي أكبر في النهاية.

لا تقلل أبداً من أهمية هذا الادخار وابدأ بأي مبلغ تقدر عليه، ويمكنك التواصل مع البنك للحصول على استشارة مجانية بأيّ الصناديق الاستثمارية الأنسب لك.

وعليك بالادخار الشهري لأنّ له مزايا عديدة منها أذكر منها:

  • الالتزام والاستمرارية: حيث إنّه يمكنك عمل ادخار شهري تلقائي وبواسطته يتم تحويل مبلغ الادخار من حسابك الشخصي إلى حساب الادخار في تاريخ حصولك على راتبك الشهري ولا يتطلب منك أي تدخّل وبالتالي لا تحتاج لأخذ قرار الادخار كل شهر وإنمّا يكفي أن تقوم بعمل جلسة استشارية مع موظف البنك مرة واحدة كل عدة أشهر للتأكد أن محفظتك الاستثمارية تتبع الأهداف الاستثمارية التي سبق وحددتها مع موظف البنك.
  • توزيع أفضل للمخاطر: حيث إنّه عندما تقوم بشراء حصص من الصناديق الاستثمارية بشكل شهري فهذا يعني أنّك تشتري بغض النظر إذا كان سوق البورصة مرتفع أم منخفض، ولكن بحسب الاحصائيات فإنّك بالمتوسط تحصل بالادخار الشهري على سعر أفضل بشكل ملحوظ من أن تشتري مرة واحدة بمبلغ كبير.

وتذكر أنّه كلما بدأت مبكراً كلما كان الادخار مجدياً أكثر، أي أنك تحصل على عائد أكبر، فالشخص الذي عمره 20 عاماً ولديه الوعي بأهمية التقاعد ويريد الادخار فقد يكون كافياً أن يبدأ بادخار 100 كرون شهرياً فقط. ولكن كلما تقدمّت في العمر، كلما كلن المبلغ الواجب ادخاره أكبر!

لمعرفة حجم الراتب التقاعدي التقديري الذي ستحصل عليه، بإمكانك تسجيل الدخول بموقع (minpension.se) وهو موقع تابع للسلطات السويدية، حيث يمكنك تسجيل معلوماتك ويقوم الموقع بناءً على معلوماتك بإعطائك توقّع بحجم معاشك التقاعدي.

طبعاً الأرقام هي تقديرية وتبنى على معلوماتكم الحالية والتي بالطبع يمكنكم تغييرها عن طريق تحسين دخلكم وبأن تكونوا نشيطين باختيار الاستثمار والبدء بالادخار الشخصي.

تواصل مع بنكك اليوم وقم بتحديد موعد استشارة متخصصة لتخطيط التقاعد، ولكن لا تنسى أنّ البنوك تقوم ببيع منتجاتها الاستثمارية وبالتالي تأكّد من أنّ المنتج المعروض عليك هو الأفضل في السوق.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

%d مدونون معجبون بهذه: