fbpx

تعرف على قصة تأسيس الاتحاد الأوروبي – وأهم معاهداته

2

تعرف على قصة تأسيس الاتحاد الأوروبي، على الرغم من أن الاتحاد الأوروبي يعتبر تكتلا سياسيا واقتصاديا أوروبيا إلا أنه يوجد الكثير ممن لا يعرفون عن هذا الاتحاد أي شيء ولا حتى كيف تكون هذا الاتحاد، أو ما هي أهدافه، لذا قررنا أن نتحدث اليوم عن تعرف على قصة تأسيس الاتحاد الأوروبي.

تعرف على قصة تأسيس الاتحاد الأوروبي

من المهم في تعرف على قصة تأسيس الاتحاد الأوروبي أن نعرف أن مسارة قد بدأ في عام 1951، وأنه مر بالكثير م المراحل إلى أن ضم فيه حوالي 28 دولة أوروبية، لذا ستجد هنا كل ما تحب أن تعرفة عن المراحل التي مر بها حتى تكون هذا الاتحاد.

اقرأ أيضا: كيف انطلقت شرارة الحرب العالمية الثانية؟ وكيف انتهت؟

نشأة الاتحاد الأوروبي

من المعروف أن جميع الدول التي كانت في الحرب العالمية الثانية قد خرجت مدمرة تماما وعاشت فترة تمزقات كثيرة وفوارق اجتماعية، وكان الاقتصاد لديها مدمرا للغاية، مما جعل هذه الدول تقرر التفكير في شيء ليعيد لها حياتها.

  • وكل هذا الدمار جعل هذه الدول تفكر في تكوين تعاون من خلال مؤسسات الدولة التقنية والاقتصادية.
  • وذلك لمحاولة تحقيق السلام وإعادة الاستقرار مرة أخري للبلاد.
  • مما جعل وزير الخارجية الفرنسي روبرت شومان يفكر في تشكيل مجموعة أوروبية للحديد والفحم.
  • وذلك لكي يمنع وجود المزيد من الحروب التي كانت بين فرنسا وألمانيا.
  • والشعار الذي اتخذه هو لن نجعل من الحرب أمرا غير واردا فحسب بل غير منطقي ماديا أيضا.
  • وقد وافق على هذا الاقتراح 6 دول أوروبية وهما ألمانيا وإيطاليا وفرنسا وهولندا وبلجيكا ولوكسمبورغ.
  • وكان الهدف من كل هذا هو القيام بالإنتاج الصناعي ولكن تحت سلطة مركزية.
  • وقد تم توقيع معاهدة بين هذه الدول للفحم والصلب وسميت بمعاهدة باريس في 18 نيسان/أبريل 1951 وكان هذا بداية تعرف على قصة تأسيس الاتحاد الأوروبي.

تعرف على قصة تأسيس الاتحاد الأوروبي

أهم المبادئ التي تم الاتفاق عليها في هذه المعاهدة

أولا

  • أن يتم رفع أي عقبات أو حدود يمكن أن تتواجد أمام تجارة كلا من الحديد والفحم ويكون ذلك بين الدول التي قامت بالتوقيع.
  • وأن يطبق سياسة موحدة على كلا الدول التي هي خارج هذا الاتفاق وهذه المعاهدة.
  • يوجد بين الدول التي قامت بالتوقيع حرية في القيام بدوران القوة العاملة.
  • وبعد أن نجحت هذه الدول، قام البعض باقتراح إنشاء أوروبا اتحادية، وكان من ضمن تلك الاقتراحات وجود اتحادين آخرين.
  • وهما جماعة دفاع أوروبية وأخري سياسية، ولكن البرلمان الفرنسي قام برفض اتحاد الدفاع الذي تم اقتراحه.
  • وعندها قام الرئيس جان مونيه بتقديم استقالته وذلك إعلانا عن احتجاجه على هذا الاتحاد السياسي.
  • على أن يقوم بالعمل على المجتمعات البديلة، وكان هذا ليلغي التكامل السياسي ويقيم بدلا منه التكامل الاقتصادي.

ثانيا

  • بعد مؤتمر ميسينا 1955 وكل إلى بول هنري سباك المهمة الخاصة بعمل تقرير لفكرة الاتحاد الجمركي، وهذا ما سمي بتقرير سباك.
  • وهو حجر الزاوية المستخدم في المفاوضات الحكومية الدولية وكان ذلك في مركز فال دوشيس للمؤتمرات في 1956،
  • والتي انتهت بمعاهدة روما التي كانت في 25 آذار/ مارس 1957 وتعمل على إنشاء المجموعة الاقتصادية الأوروبية.
  • وفي نفس هذا الموعد أيضا تم عمل مجموعة خاصة بالطاقة الأوروبية الذرية آوراتوم والتي بدأت عملها بالفعل عام 1957.
  • وقد أطلق على مجموعة الفحم الحجري والصلب ومجموعة الطاقة السوق الأوروبية المشتركة.
  • وعام 1965 قامت ال 3 مجموعات بعمل نظام موحد إداري وسمي بالجماعة الأوروبية.

ثالثا

  • وفي الستينات بدأ التخطيط للتقدم للأمام بخطوات واسعة وكان ذلك عن طريق القيام بتنفيذ الاتحاد الجمركي مع القيام بالتوقيع على معاهدة.
  • كان هدفها توحيد الأجهزة التنفيذية لكلا المجموعات ال 3 مع التأكيد على مبدأ وحدة الميزانية، ورفع الجمارك داخل هذه الدول.
  • وفي عام 1972 تم تطبيق تعرفة جمركية، وكان الهدف هو تعزيز التنسيق الخاص بسياسات إدارة التبادل المتواجد بين البلدان الأوروبية مع ضمان الاستقرار، ولكي يتم إنقاذ آلية الأسعار تحدد هامش تقلب وذلك لكي يتم دعم السياسة الزراعية المشتركة، والذي سمي بالثعبان النقدي.
  • وقد تحول الثعبان النقدي إلى النظام النقدي الأوروبي في عام 1979 ولأول مرة تم الاقتراع العام على انتخاب برلمان أوروبي.
  • وبعد ذلك قد تم عمل تطورات بشأن الاتفاقات والمعاهدات وإصلاحات مؤسساتية هامة.
  • وأخيرا تم تحديد الميثاق الواحد عام 1987 والذي تم ترجمة أهدافه في 1992.
  • وقد كان جاك ديلور هو الرئيس المفوضية الأوروبية والذي قام بتقديم برنامج طموح تشريعي.
  • وكان عملي أيضا لكي يزيل أي عقبات متبقية في حركة الأشخاص والسلع والخدمات مما مهد إلى الفضاء الاقتصادي لإدخال العملية الموحدة.

اقرأ أيضا: تعرف على ما هي قصة جدار برلين؟ وكيف تم انهيار جدار برلين

معاهدة ماسترخت وتحول الجماعة إلى اتحاد

قد عمل التغير الذي حدث في أواخر الثمانينات إلى انهيار جدار برلين، مع سقوط الاتحاد السوفيتي، مما جعل أعضاء الجماعة الاقتصادية الأوروبية تتجه إلى نظام العملة الموحدة مع النظام المؤسسي الحالي وكان هذا عام 1990.

  • وأيضا في عام 1990 تم دخول أول مرحلة من الاتحاد الاقتصادي والنقدي إلى التنفيذ.
  • والذي كان نهايته توقيع معاهدة ماستريخت والذي كان في عام 1992.
  • وبعد أن تم تغيير الجماعة الاقتصادية إلى اتحاد أوروبي بدأ مرحلته الجديدة في القيام بعمل وحدة أوثق من الأوقات الماضية بالنسبة لشعوب أوروبا.
  • وكانت القرارات به أقرب ما يكون للمواطن، مما جعل هذه المعاهدة هي نقطة التحول الأساسية الخاصة بالاتحاد الأوروبي.
  • كما حرصوا في هذه المعاهدة على القيام بإدخال أشكال جديدة تساعد في التعامل مع قطاع السياسة الخارجية والأمن.
  • وقام الأوروبيون بالعمل على حماية المحيط مع تنفيذ إجراءات مشتركة للأمن والدفاع.
  • واستمر التوسع في العائلية الأوروبية في سنة 1995 حيث انضمت للدول السابق ذكرها النمسا وفنلندا والسويد.
  • أما في معاهدتي أمستردام ونيس بدأ اتخاذ خطوات جدية وهامه لاتخاذ خطوات أخري للأمام.
    • مما جعل اتفاق شنغن ينضم للإطار التشريعي للاتحاد، لذا يعد هذا أحد خطوات تعرف على قصة الاتحاد الأوروبي.
  • وقد قام في هذا الاتفاق بإعطاء شكل جديد للتعاون مع قوات الشرطة في المجالين الخاصين بالدفاع والعدل.
  • كما أهتموا أيضا بكيفية التعاون بين المجموعات الصغيرة في الاتحاد الأوروبي.
  • وفي عامي 2002 و2004 أنضم لمجموعة الاتحاد الأوروبي كلا من المجر وبولونيا وجمهورية التشيك وإستونيا.
    • ولاتوانيا وسلوفاكيا وسلوفانيا ولتوانيا ومالطا وجنوب قبرص ورومانيا وبلغاريا.
  • وفي عام 2013 كان أخر توسع في تعرف على قصة تأسيس الاتحاد الأوروبي وقد انضمت فيه الفاتيكان لهذا الاتحاد.
  • وقد وصل عدد الأعضاء في 2014 إلى 28 دولة.

تعرف على قصة تأسيس الاتحاد الأوروبي

معاهدة لشبونة والتطور الأخير للاتحاد الأوروبي

وعندما نريد تعرف على قصة تأسيس الاتحاد الأوروبي لابد أن نهتم بالتعرف على أخر تطور حدث للاتحاد الأوروبي والذي كان في 19 تشرين الأول/ أكتوبر2007 وقد كان في العاصمة البرتغالية لشبونة، وقد كان الهدف من المعاهدة هو الإصلاح من مؤسسات الاتحاد.

  • قد نلاحظ أن هذه المعاهدة يمكن أن تحل محل الدستور الأوروبي والذي قامت فرنسا وهولندا بالاعتراض عليه وكان ذلك الاعتراض عام 2005.
  • وكانت النصوص التي وضعتها تلك المعاهدة والتي كانت تهدف إليها ما يلي:
  • الحقوق الموسعة الخاصة ببرلمان الدول الأعضاء.
  • السياسات المشتركة التي تخص مجالات الطاقة والوقود، كما هدفت إلى الاهتمام بالقضايا التي تهتم بالانحباس الحراري.
  • القيام بإعطاء منسق السياسة الخارجية الخاص بالاتحاد الأوروبي صلاحيات أكثر مما هو عليه الآن.
  • أن تقوم دولة أوروبية اتحادية بالرئاسة لمدة 2 سنه ونصف، وتكون عوضا الرئاسة ويكون ذلك بالمناوبة والتي تستمر لنصف عام.
  • ومن أهداف هذه المعاهدة هو الوصول لإيجاد منصب رئيس يكون طويل الأجل وذلك للمجلس الأوروبي مع القيام بتعزيز الاتفاقية الخاصة بالدفاع المشترك.

اقرأ أيضا: من هي ميركل؟ وما هي أسرار حياتها الشخصية؟

وبهذا تصل بنا سفينة الإبحار إلى الشط لتنهي حديثنا عن تعرف على قصة تأسيس الاتحاد الأوروبي، وما هي التطورات التي حدثت له لينضم إليه كل هذه الدول والمؤسسات التي قام بإنشائها، فإذا قرأت هذا جيدا لا تحتاج لمعرفة شيء أخر أكثر من ذلك.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

%d مدونون معجبون بهذه: