fbpx

تعرف على ترتيب الدول الأكثر دعماً لحقوق المرأة حول العالم

142

تعرف على ترتيب الدول الأكثر دعماً لحقوق المرأة حول العالم، المرأة هي شطر المجتمع، ولا يمكن إنكار دورها المجتمعي البارز، وبالتالي فإن حقوق المرأة تعتبر من الحقوق الواجب الدفاع عنها بواسطة كافة المنظمات، ومن خلال مقال اليوم يمكنك التعرف على ترتيب الدول الأكثر دعما لحقوق المرأة حول العالم.

ترتيب الدول الأكثر دعما لحقوق المرأة حول العالم

  • وفقا لاستطلاع الرأي الذي قامت به مجلة CEOWorld لتقييم الظروف والأوضاع الاجتماعية للمرأة، جاءت السويد على رأس القائمة كأكثر الدول الداعمة لحقوق المرأة.
  • استند استطلاع الرأي إلى عدة مقاييس منها شعور المرأة بالأمان، وتحقيق المساواة بينها وبين الرجل من حيث توافر فرص العمل وتساوي الدخل السنوي، وقد تم من خلال هذا الاستطلاع تقييم ظروف المرأة في 156 دولة.
  • أتى ترتيب الدول الأكثر دعما لحقوق المرأة على النحو التالي، فقد جاءت السويد في المقدمة وتبعتها الدنمارك وهولندا والنرويج وكندا، وبعد ذلك جاءت فنلندا وسويسرا ونيوزيلاند وفرنسا، وحلت ألمانيا في المرتبة العاشرة.

حقوق المرأة في السويد

  • السويد من أوائل الدول التي حرصت على منح المرأة حق الانتخاب، ففي عام 1902 تم تأسيس الجمعية السويدية للمناداة بحق المرأة في التصويت.
  • ظلت الحركات النسائية في السويد تدافع عن حقها في الانتخاب، وبالفعل منحت المرأة السويدية حق الانتخاب أثناء الانتخابات البلدية عام 1911، ثم سلب منها حق الانتخاب وعاد إليها مجددا منذ عام 1921.
  • بعد عام 1921 تم انتخاب أول امرأة سويدية لتكون أحد أعضاء البرلمان، وانفتحت الأبواب أمام المرأة السويدية لتشغل مناصب رفيعة مثل الوزيرة كوك ليندبرغ، والتي انضمت للحكومة عام 1947.
  • وصلت حقوق المرأة السياسية في السويد لأعلى مستوياتها عام 1994، حيث شكلت النساء نسبة بلغت 40% من إجمالي المقاعد البرلمانية.
  • كما أن نصف المناصب الوزارية شغلتها النساء.
  • حقق قانون المرور السويدي المساواة بين الرجل والمرأة، فقد انتشرت إشارات عبور المشاة التي تشير إلى رجل يعبر الطريق.
  • ولكن تم إصدار إشارات إضافية تشير إلى وجود امرأة تعبر الطريق كنوع من المساواة وعدم التمييز.

تعرف على ترتيب الدول الأكثر دعماً لحقوق المرأة حول العالم

حقوق المرأة في الدنمارك

  • حصلت نساء الدنمارك على حقوقهن في التصويت منذ عام 1915، فقبل ذلك الوقت انتشرت الحركات النسائية المتمثلة في الجمعية النسائية الدنماركية والتي نادت بإعطاء المرأة حقها في التصويت.
  • كان للحركات النسائية في الدنمارك تأثير كبير على كافة التشريعات التي صدرت فيما بعد، والتي منحت المرأة حق التعليم والعمل.
  • وضمنت مبدأ تكافؤ الفرص بين الجنسين.
  • تمكنت نساء الدنمارك من نيل حقوقهن في مقاعد مجلس النواب ومجلس الشيوخ، ففي عام 1918 شغلت النساء 4 مقاعد في مجلس النواب.
  • وحصلت 8 نساء على مقاعد في مجلس الشيوخ.
  • تعتبر الدنمارك ثاني دولة على مستوى العالم من حيث إسناد منصب الوزير لامرأة، ففي عام 1942 أصبحت نينا بانغ أول وزيرة في الدنمارك.

اقرأ أيضا: دور المرأة من أصول عربية في المشاركة بالحياة السياسية السويدية

امتيازات المرأة في هولندا

  • وضعت هولندا خططا للتطوير المستدام فيما يتعلق بحقوق المرأة الهولندية والامتيازات التي تحصل عليها.
  • حيث تسعى لتعزيز دور المرأة القيادي، وإعطاء الفرصة لها لكي تكون من متخذي القرارات السياسية.
  • أعطت هولندا للمرأة الفرصة لأن تقول كلمتها فيما يتعلق بالأمور الاقتصادية، كما منحتها الحق في مناقشة القضايا الاجتماعية التي تطرأ على المجتمع.
  • شددت جميع المؤسسات الهولندية على ضرورة إشراك المرأة في حل الخلافات والحد منها.
  • وذلك إيمانا منها بأن المرأة لديها قدرة كبيرة على التفاوض المثمر الذي يؤدي إلى حل النزاعات بالطرق الصحيحة.
  • في عام 2019 قامت هولندا بدعم 28 مؤسسة من المؤسسات التي تستهدف تحسين المشاركة الاقتصادية للمرأة.
  • حيث قامت تلك المؤسسات بتدريب النساء على بعض المهارات التي سمحت لهن بتحقيق الاستقلال الاقتصادي.

حقوق المرأة في النرويج

  • تعتبر النرويج من أكثر دول العالم الداعمة لحقوق المرأة، حيث تتمتع المرأة النرويجية بالعديد من الحقوق على مستوى التعليم وفرص العمل والخدمات الصحية، وكذلك على صعيد المشاركة الاقتصادية والتمكين السياسي.
  • بدأت الحركات النسائية في النرويج نشاطها منذ عام 1884 عندما نادت الجمعية النرويجية لحقوق المرأة بحتمية إعطاء المرأة الحق في التصويت.
  • وقد تحقق هدف الجمعية عام 1913.
  • يعد ارتفاع نسبة النساء في البرلمان من 40.8% عام 2020 إلى 44.4% عام 2021 أحد أبرز المؤشرات التي تشير إلى تحسن الأوضاع السياسية للمرأة في النرويج.
  • على الرغم من النجاح الذي حققته المرأة النرويجية على مستوى التمكين السياسي.
  • إلا أنه مازالت هناك فجوة بين المرأة والرجل فيما يتعلق بالمشاركة الاقتصادية والأجور، فالرجل مازال يتحصل على أجر أكبر.
  • اتخذت الحكومة النرويجية قرارا لتمكين المرأة إداريا، وقد نص القرار على ضرورة تساوي نسبة النساء والرجال في المجالس التنفيذية لجميع الشركات المساهمة والشركات التي تملكها الدولة.

 كندا وسياسة حقوق المرأة بها

  • كندا هي إحدى الدول التي تكفل للمرأة جميع الحقوق، فمن أول الحقوق التي حصلت عليها المرأة الكندية هو حق التملك.
  • والذي أتاح للمرأة شراء الممتلكات وعقد الاتفاقيات الاقتصادية.
  • لم يكن للمرأة الكندية الحق في التصويت حتى مطلع القرن العشرين، ولكن بحلول عام 1916 أصبح لهن الحق في التصويت على مستوى انتخابات المقاطعات.
  • وبعد عامين أصبح لهن الحق في التصويت في الانتخابات الفيدرالية.
  • حرصا من الحكومة الكندية على ضرورة إعطاء المرأة حقها على الصعيد المهني، قامت بإصدار قانون ممارسات التوظيف العادلة.
  • والتي تضمن توزيعا عادلا للأجور وفقا لعدد ساعات العمل.
  • قامت كندا بالتصديق على اتفاقية القضاء على كافة أشكال التمييز ضد المرأة.
  • وقد أصدرت الهيئة العامة للأمم المتحدة هذه الاتفاقية عام 2000 كأحد البروتوكولات الاختيارية التي يمكن للدول قبولها أو رفضها.

حقوق المرأة في فنلندا

  • حلت فنلندا في المرتبة السادسة من حيث ترتيب أكثر الدول الداعمة لحقوق المرأة، وتتمتع المرأة في فنلندا بامتيازات عديدة.
  • حيث يحق للأمهات الجدد الحصول على إجازة مدفوعة الأجر بالكامل لمدة 7 أشهر بعد وضع المولود.
  • المرأة في فنلندا تحظى بمستوى عالي من التعليم، ويتجلى ذلك من خلال نسبة النساء الحاصلات على شهادات عليا حيث قفزت نسبتهم من 15% عام 1975 لتصبح 54% عام 2012.
  • تم إعلان فنلندا كأول دولة على مستوى العالم تقوم بتقليل الفجوة بين الجنسين على مستوى التعليم والتحصيل الدراسي، وذلك عام 2018.
  • للمرأة الفنلندية كافة الحقوق السياسية والحزبية، حيث تعتبر من أولى الدول التي انتخبت عضوات في البرلمان.
  • كما شغلت النساء مناصب رفيعة مثل منصب رئاسة الوزراء الذي شغلته سانا مارين في ديسمبر 2019.
  • تشكل المرأة الفنلندية نسبة كبيرة من إجمالي القوى العاملة، كما أن معدل توظيف المرأة الفنلندية يفوق العديد من معدلات توظيف المرأة في دول الاتحاد الأوروبي، ولكن مازالت هناك فجوة بين دخل المرأة والرجل.
  • تحصل المرأة العاملة في فنلندا على أجر يمثل حوالي 85% من أجر الرجل العامل المناظر لها.
  • والذي يتساوى معها في الخبرة وفي عدد ساعات العمل، إلا أن تلك الفجوة في الأجور في طريقها للزوال.
  • تعتبر فنلندا من الدول التي تكابد من مشكلات العنف المنزلي، وقد ارتفعت معدلات العنف في السنوات القليلة الماضية.
  • الأمر الذي دفع الحكومة الفنلندية لتدريب القضاة الاتحاديين على قضايا العنف ضد المرأة.
  • خصصت فنلندا بعض الملاجئ لتلوذ بها المرأة حال تعرضها لأي نوع من أنواع العنف الأسري.
  • ويقوم المعهد الفنلندي للصحة والرعاية بالإشراف على تلك الملاجئ، كما خصصت هاتفا لتلقي شكاوى النساء على مدار اليوم.
  • تسعى فنلندا إلى إعطاء المرأة حقوقها بشكل شامل بما في ذلك المرأة الوافدة من الخارج، حيث تعاني تلك النساء من قلة فرص التوظيف.
  • ولكن تعمل الحكومة على مساعدتهن على تعلم اللغة الفنلندية لتسهل مهمته توظيفهن.

اقرأ أيضا: المرأة مرآة المجتمع….

حقوق المرأة في ألمانيا

  • ينص القانون العام للمساواة في المعاملة على أن الرجل والمرأة متساويان في الحقوق والواجبات.
  • إلا أنه مازالت المرأة في ألمانيا تجد صعوبة في تولي المناصب التنفيذية على الرغم من مؤهلاتها الدراسية العليا.
  • تسعى الحكومة الألمانية لتحقيق العدالة في الأجور، فأغلب النساء يتحصلن على أجور أقل من تلك التي يحصل عليها نظرائهن من الرجال.
  • وقد دشنت بعض الحركات النسائية يوما بعنوان “يوم المساواة في الأجور” بغرض التوعية.
  • منذ عام 2013 وأصبحت عملية ختان الإناث جريمة جنائية يعاقب عليها القانون، حيث تعتبر تشويها للأعضاء التناسلية للمرأة.
  • انخفضت معدلات الاعتداء الجنسي الذي تتعرض له النساء في ألمانيا، حيث أدى تطبيق القانون إلى ردع المعتدين.
  • كما قدمت الحكومة الدعم للنساء عن طريق إتاحة خطوط للتواصل مع أخصائيين للدعم النفسي.

تعرف على ترتيب الدول الأكثر دعماً لحقوق المرأة حول العالم

حقوق المرأة في سويسرا

  • احتفلت المرأة السويسرية العام الماضي بمرور 50 عام منذ بداية حصولها على الحق في التصويت الفيدرالي.
  • حتى عام 1984 كان يحق للزوج أن يمنع زوجته من العمل ومن فتح حسابات بنكية خاصة بها.
  • كما كانت الجنسية السويسرية تسقط عن المرأة إذا تزوجت برجل غير سويسري.
  • بدأت كل تلك القوانين الظالمة للمرأة تختفي، وبدأت المرأة السويسرية تنعم بالمساواة الاجتماعية التي تضمن لها حقوقها دون أي تمييز.
  • وفقا لتقرير الفجوة العالمية بين الجنسين عام 2020، فقد احتلت سويسرا المركز رقم 18.
  • وهو يعتبر أحد المراكز المتقدمة الذي احتلته سويسرا بعد أن شغلت النساء نسبة كبيرة من المقاعد البرلمانية.
  • طبقا لقانون المساواة بين الجنسين يتم توقيع عقوبات رادعة على الشركات وأصحاب الأعمال إذا ما ثبت أنه هناك تمييز في الأجور على أساس الجنس، ويلزم القانون هذه الشركات بسداد فرق الأجور.
  • أكدت بعض الإحصاءات أن ربع سكان سويسرا عبارة عن نساء وافدات من الخارج، وهذه النساء تعاني كثيرا في سوق العمل.
  • فعلى الرغم من خلفيتهن التعليمية وخبرتهن المهنية إلا أنهن لا يجدن فرص عمل بسهولة.
  • قامت التشريعات السويسرية بحظر الزواج القسري، ومن يثبت عليه مخالفة تلك التشريعات يعرض نفسه لعقوبة السجن لمدة 5 سنوات.
  • كما اعتبر القانون السويسري أن ختان الإناث جريمة جنائية.

نيوزيلاند وحقوق المرأة بها

  • أحرزت نيوزيلاند تقدما هائلا فيما يخص حقوق المرأة، فهي تحل في المرتبة الخامسة على مستوى العالم.
  • من حيث عدد المقاعد البرلمانية التي تشغلها النساء.
  • تعطي نيوزيلاند للمرأة التي أجهضت إجازة مدفوعة الأجر.
  • كما أقر البرلمان النيوزيلاندي بقانون يضمن المساواة بين الرجل والمرأة في الأجور في حالة تساوي مستوى الخبرة وعدد ساعات العمل.

حقوق المرأة في فرنسا

  • تتخذ الحكومة الفرنسية إجراءات لتعزيز المساواة بين الجنسين، وذلك لإعطاء المرأة فرصة جيدة للتوظيف وشغل المناصب القيادية.
  • ما يقض مضاجع المسئولين الفرنسيين هو ارتفاع جرائم العنف ضد المرأة والتي تصل في كثير من الأحيان إلى القتل.
  • ولكن بدأت أعداد هذه الجرائم في الانخفاض منذ أن بدأت الجهات التنفيذية في تطبيق القوانين بصرامة.
  • في عام 2017 أوضح الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال حملته الانتخابية أنه سيحرص على دعم حقوق المرأة الفرنسية.
  • وسيعمل على تقليل الفجوة بين الجنسين.

اقرأ أيضا: المرأة العربية في المهجر

وبهذا القدر نكون قد تعرفنا على ترتيب الدول الأكثر دعما لحقوق المرأة حول العالم، وذكرنا كافة الامتيازات التي تنالها المرأة في تلك الدول، كما تطرقنا إلى التحديات والأهداف التي تسعى الحركات النسائية لتحقيقها.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

%d مدونون معجبون بهذه: